القائمة الرئيسية

الصفحات

زكاة المال والاموال الزكوية والنصاب ومصارفها وأحكام أخراجها

زكاة المال والاموال الزكوية والنصاب ومصارفها وأحكام أخراجها

Zakat money, the nisaab, its banks, and the rulings on paying it
#زكاة_المال_والاموال_الزكوية_والنصاب_ومصارفها_وأحكام_أخراجها زكاة المال,الزكاة,معنى النصاب في الزكاة,مقدار الزكاة,الاموال,زكاة الإبل,شروط زكاة المال,الزكاة واسرارها,مصارف الزكاة,شروط وجودب زكاة المال,الزكوية,زكاة الثمار,شراء بطاطين من مال الزكاة,زكاة الزروع,ما هي الزكاة وشروطها,الزكاة وشروطها,زكاة الفطر-مقدار الزكاه,ما هي الزكاة,نسبة الزكاة,انواع الزكاة,محاسبة الزكاة,زكاة الحكم والدليل,ركن الزكاة,استحقاق الزكاة,المصلح,الأموال,زكاة,زكاة النقود,زكاة الحبوب,زكاة الزبيب,السيرة النبوية,اهمية السيرة النبوية,محمود عبدالرحيم,السعودية,الامارات,الكويت,البحرين,قطر,العراق,عمان,الاردن,مصر,المغرب,الجزائر,السودان, ,زكاة الفطر,قيمة زكاة الفطر,زكاة,حكم زكاة الفطر,مقدار زكاة الفطر,زكاة الفطر واحكامها,قيمة زكاة الفطر 2021,الفطر,زكاة الفطر وزكاة المال,زكاة الفطر مال,وقت زكاة الفطر,زكاة الفطر حبوب,زكاة الفطر نقدا,زكاة الفطر 1442,زكاة الفطر 2021,إخراج زكاة الفطر,

معنى زكاة المال 

زكاة المال تعنى (الزكاة المفروضة في الأموال أو الزكاة الواجبة فيما يملك من الأموال، بقدر معلوم يصرف في مصارف الزكاة للمستحقين)
 قال الله تعالى: (( وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ  لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ )).
 والأموال جمع مال، والمال في اللغة العربية كل ما يتمول أو يملك، والأموال الزكوية مصطلح فقهي لتصنيف أجناس الأموال التي تجب فيها الزكاة.
 فالأشياء التي تلزم فيها الزكاة إما في مال أو بدن، والمقصود بالبدن زكاة الفطر.
 والمقصود بالمال (ماعدا زكاة الفطر)، من أجناس الأموال التي تجب فيها الزكاة، سواء كانت نقدا أو عرضا أو متقوما، زكاة مفروضة في المال الزكوي بأموال مخصوصة حددها الشرع.
اولا : زكاة نقدية
 (زكاة الذهب)، و(زكاة الفضة)، و(زكاة الركاز)، و(زكاة المعدن)، و(زكاة الحلي) ، و(زكاة التجارة) و(زكاة الفلوس - العملات الورقية والمعدنية)
ثانيا : زكاة المعشرات:
 (زكاة الزروع)، و(زكاة الثمار)
ثالثا : زكاة السائمة من المواشي:
 (زكاة الإبل)، و(زكاة البقر)، و(زكاة الغنم)، و(زكاة الخيل)  
وتختص أموال الزكاة بكونها: مقادير مالية محددة، بمعايير مخصوصة حددها الشرع الإسلامي، بقدر من المال يطلب اخراجه منها للمستحقين.

شروط وجوب زكاة المال

يشترط في وجوب زكاة المال أن يكون المزكي يمتلك نصاب الزكاة !
 قيمة النصاب 
((ما يساوى 85 جرام من الذهب اوما يعادلها من العملات النقدية أو من الأنعام )).
يشترط في المال الذي تجب فيه الزكاة أن يكون معينا (أى يستفيد منة المزكى)، فلا زكاة في المال الموقوف على جهة عامة كالفقراء، أما الموقوف على أشخاص محددة ففيه الزكاة. 
يشترط تمام الملك فى النصاب بحول كامل(سنة كاملة)، فلا زكاة في النصاب الناقص .

دليل وجوب زكاة المال

لوجوب زكاة المال أدلة من الكتاب والسنة والإجماع، فمن الكتاب:
 قول الله تعالى
 ﴿ خذ من أموالهم صدقة..﴾
((والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم، يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون))
(( وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ هُوَ خَيْرًا لَّهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَّهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُواْ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلِلّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ)) 
قال الشافعي :
 ((وإنما أمره أن يأخذ منهم ما أوجب عليهم)). 
قال ابن كثير : 
((أمر الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم بأن يأخذ من أموالهم صدقة يطهرهم ويزكيهم به))

البخل بالمال والعقاب

البخل بالمال وعدم إخراج الزكاة الواجبة، قال تعالى:
 (( وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ هُوَ خَيْرًا لَّهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَّهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُواْ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلِلّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ )) 
قال الطبري في تفسير الآية:
 ((ولا تحسبن، يا محمد، بخل الذين يبخلون بما أعطاهم الله في الدنيا من الأموال، فلا يخرجون منه حق الله الذي فرضه عليهم فيه من الزكوات، هو خيرًا لهم عند الله يوم القيامة، بل هو شر لهم عنده في الآخرة)).
ومعنى: ﴿سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة﴾ 
((سيجعل الله ما بخل به المانعون الزكاةَ، طوقًا في أعناقهم كهيئة الأطواق المعروفة))
 وفي الحديث:  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(( ما من ذي رحم يأتي ذا رحمِه فيسأله من فضل أعطاه الله إياه، فيبخل به عليه، إلا أخرج له يوم القيامة شجاع من النار يتلمظ حتى يطوِّقه)).

النصاب

#زكاة_المال_والاموال_الزكوية_والنصاب_ومصارفها_وأحكام_أخراجها
النصاب في زكاة المال، أحد شروط وجوب زكاة المال، وهو: بلوغ مال الزكاة قدرا معلوما، في الابتداء، لوجوب الزكاة فيه، وتجب الزكاة فيما زاد بحسابه في بعض الأموال، وببلوغ الزائد قدرا معلوما في البعض الآخر ، وهو ربع ألعشر (2.5% ).
((النصاب 85 جرام من الذهب اوما يعادلها من العملات النقدية أو من الأنعام )).
نصاب الذهب 
85 جرام من الذهب الخالص، وفيه ربع العشر كمثال:
(85 جرام ذهب * 0.025 ) = 2.125 جرام ذهب
نصاب الفضة
595 جرام من ألفضة، وفيه ربع العشر كمثال :
(595 جرام فضة * 0.025 ) = 14.875 جرام فضة 
شرط أن يكون النصاب قد مضى علية حول (سنة) كامل وهو موجود عند ألمزكى لقول رسول الله صلى الله علية وسلم :
((وليس في أقل من مائتي درهم زكاة فإذا بلغت مائتي درهم وحال عليها الحول ففيها خمسة دراهم لحديث عمرو بن حزم رضي الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال في الورقة ليس فيها صدقة حتى تبلغ مائتي درهم فإذا بلغت مائتي درهم ففيها خمسة دراهم)).
الزائد على النصاب
تجب الزكاة في الذهب والفضة عند بلوغ النصاب، وفيما زاد عن النصاب قليلا اوكثيرا

الأموال الزكوية

الأموال الزكوية أي التي تجب فيها الزكاة، أوالزكاة المفروضة فيما يملك من الأموال، سواء كانت نقدا أو عرضا أو متقوما ، بقدر معلوم يصرف في مصارف الزكاة للمستحقين.

الأموال التي تجب فيها الزكاة

#زكاة_المال_والاموال_الزكوية_والنصاب_ومصارفها_وأحكام_أخراجها
تجب الزكاة في أنواع مخصوصة من الأموال وهي:
  • زكاة الأنعام الإبل والبقر والغنم (الضأن والماعز): وبعض العلماء أوجبها في الخيول.
  • وزكاة النقد وهو: الذهب والفضة سواء كان مضروبا أو غير مضروب كالسبائك غيرها،  إلا الحلي المباح منهما، حيث اختلف العلماء في زكاة الحلي المباح من الذهب والفضة.
  • زكاة النبات أو المعشرات: زكاة الزروع، وزكاة الثمار. وزكاة المعدن، وزكاة الركاز،  وزكاة التجارة.
  • الزكاة في العملات المعدنية والورقية:باتفاق العلماء في الفتاوى الرسمية المعاصرة إذا راج التعامل بها، وكانت ذات قيمة مالية مضمونة ، لأنها في العصر الحديث حلت محل عملة الذهب والفضة فأعطيت حكمها حتما ، لئلا يتعطل خكم زكاة المال.
زكاة الأنعام 
#زكاة_المال_والاموال_الزكوية_والنصاب_ومصارفها_وأحكام_أخراجها
زكاة الأنعام هي الزكاة في ثلاثة أجناس من المواشي وهي ( الإبل والبقر والغنم )
يشترط في وجوب زكاة النعم أن تكون سائمة، والسوم هو( الرعي في كلئ مباح، مثل رعيها من مرعى موقوف أو مسبل أو أذن مالكه بالرعي فيه) أما إذا علفها مالكها بالإنفاق عليها من ماله جميع الحول أو معظمه ، فلا تجب عليه الزكاة،  وأن يحول عليها الحول وهو مرور عام كامل ، وأن تبلغ ثمنها نصابا كاملا .
زكاة الخيل
#زكاة_المال_والاموال_الزكوية_والنصاب_ومصارفها_وأحكام_أخراجها
خلافا لجمهور الفقهاء القائلين بعدم وجوب الزكاة في الخيل ! تجب الزَّكاةُ في الخيل عند أبي حنيفة بقولة : 
((ن كانت الخيل للتجارة ، فتجب فيها زكاة التجارة سائمة كانت أو علوفة ، لأنها من العروض، وإن لم تكن للتجارة وهي للحمل والركوب ، فلا شيء فيها مطلقا))
زكاة الذهب والفضة
#زكاة_المال_والاموال_الزكوية_والنصاب_ومصارفها_وأحكام_أخراجها
اختلاف أي منهما في النوعية، كالجودة والرداءة لا يؤثر في الزكاة، بل تتعلق الزكاة بالقدر(ثمنهما) الخالص منهما، فإن كان للتجارة أو للإقتناء (كنز المال) ، فتجب فيه الزكاة، وإن كان التحلي به مباحا مثل الذهب والفضة الذي تتخذه المرأة للزينة المعتادة! فلا تجب فيه الزكاة إن كان بالقدر المعتاد المتعارف عليه .
زكاة التجارة
#زكاة_المال_والاموال_الزكوية_والنصاب_ومصارفها_وأحكام_أخراجها
زكاة التجارة أو زكاة عروض التجارة نوع من أنواع الأموال التي تجب فيها الزكاة، وعرفها علماء الفقه بأنها:
(( تقليب المال لغرض الربح)). 
وتجب زكاة مال التجارة عند آخر الحول، بتقويمها بما اشتريت به من النقدين (الذهب والفضة)، فإذا بلغ نصابا او اكثر، وجب إخراج ربع العشر منه، ودفع زكاة مال التجارة وبذله للمستحقين فرض شرعي لا بد منه، وهو سبب من أسباب حصول البركة في المال ونمائه، ومضاعفة الأجر، كما أن عدم إخراج الزكاة الواجبة من أسباب الإثم، وذهاب البركة، وهلاك المال.
زكاة الزروع
#زكاة_المال_والاموال_الزكوية_والنصاب_ومصارفها_وأحكام_أخراجها
زكاة الزروع نوع من أنواع الأموال التي تجب فيها الزكاة، وهو النابت من الأرض من المزروعات، إذا بلغت نصابا !
 نقية لا قشر عليها.
 وتجب زكاة الزروع في كل ما يقتاته الإنسان حال الاختيار، مما يمكن ادخاره، كالشعير والحنطة والأرز وغيره. 
والنصاب تسهيلا للمزكى (ربع العشر (2.5%) بما يعادل عينا او نقداً.
زكاة الثمار
زكاة الثمار أحد أنواع زكاة المال، وتجب زكاة الثمار في نوعين هما ( التمر والزبيب) حال الكمال وهو الجفاف. 
وتجب زكاة كل منهما ببلوغهما نصابا وهو خمسة أوسق لا قشر عليها، وقدر الزكاة الواجب إخراجها فيهما: إن سقيت بماء المطر بغير كلفة ( ففيها العشر 5%)، وإن سقيت بتكلفة كالسقاية بالنضح أو غيره ( ففيها نصف العشر2.5%).
 وذلك بقول الله تعالى بكتابة الكريم
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَلاَ تَيَمَّمُواْ الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنفِقُونَ وَلَسْتُم بِآخِذِيهِ إِلاَّ أَن تُغْمِضُواْ فِيهِ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ)).
زكاة الركاز
#زكاة_المال_والاموال_الزكوية_والنصاب_ومصارفها_وأحكام_أخراجها
الركاز المال المدفون ( المال او الذهب او الفضة او اى شىء له قيمة ) ولا يحتاج أخراجة من الارض كلفة أو مشقة ولا تعتبر المعادن من ألركاز لانها تحتاج عمل ومجهود لاكتشافها .
النصاب ألمقدر هو الخمس (20%) قل او كثر عن النصاب ، ولا يشترط بلوغ حول ويخرج زكاتة فورا ،
 بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : 
"العجماء جبار والبئر جبار والمعدن جبار وفي الركاز الخمس
زكاة المعدن
#زكاة_المال_والاموال_الزكوية_والنصاب_ومصارفها_وأحكام_أخراجها
المعدن مأخوذ من تعدين الشيء في مكان والمعدن يشمل الذهب والفضة وغيرهما، كالنحاس وغيره من المعادن المستخرجة من الأرض ، ولا تجب الزكاة في المعادن إلا في الذهب والفضة. 
قال الشافعي :
 ((ولا زكاة في شيء مما يخرج من المعادن إلا ذهب أو فضة))
 وتجب الزكاة في جنسين من المعدن المستخرج من باطن الأرض هما (الذهب والفضة)، وهو مذهب غالب الجمهور.
زكاة الحلي
#زكاة_المال_والاموال_الزكوية_والنصاب_ومصارفها_وأحكام_أخراجها
 ما يصاغ من الذهب والفضة على هيئة حلية،
 مثل (القرط اوالحلق والسوار او الاسورة والخلخال والقلادة والعقد والدملج وغير ذلك)، وإذا كان مملوكا بقصد الاستعمال المباح، كالذي تستعمله المرأة للزينة، وإن بلغ نصابا فلا زكاة فيه ما لم يبلغ حد الإسراف، أما إذا كان استعماله حراما ! مثل تحلي الرجل بالذهب والفضة فإنه حرام وتجب فيه الزكاة ، وإذا قصد بالحلي التجارة وجبت فيه الزكاة ، ولا زكاة في حلية من الأحجار الكريمة كالؤلؤ والمرجان، إلا إن كانت للتجارة.

مراجع وكتب

 تفسير ابن كثير
 تفسير الطبري
 كتاب الأم للشافعي
 دار الإفتاء المصرية 
 الحاوي الكبير للماوردي كتاب الزكاة. 
 البحر الرائق شرح كنز الدقائق، (باب زكاة المال)
 فتح الباري شرح صحيح البخاري كتاب الزكاة (باب الركاز) 
آيات من القرأن الكريم
 ((خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ))
((والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم، يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون))
(( وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ هُوَ خَيْرًا لَّهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَّهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُواْ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلِلّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ)) 
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَلاَ تَيَمَّمُواْ الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنفِقُونَ وَلَسْتُم بِآخِذِيهِ إِلاَّ أَن تُغْمِضُواْ فِيهِ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ)).

ليصلك جديد الموضوعات ألدينية اضغط على تابعنا

قد يهمك أيضاً

🔗

#زكاة_المال_والاموال_الزكوية_والنصاب_ومصارفها_وأحكام_أخراجها
زكاة المال,الزكاة,معنى النصاب في الزكاة,مقدار الزكاة,الاموال,زكاة الإبل,شروط زكاة المال,الزكاة واسرارها,مصارف الزكاة,شروط وجودب زكاة المال,الزكوية,زكاة الثمار,شراء بطاطين من مال الزكاة,زكاة الزروع,ما هي الزكاة وشروطها,الزكاة وشروطها,زكاة الفطر-مقدار الزكاه,ما هي الزكاة,نسبة الزكاة,انواع الزكاة,محاسبة الزكاة,زكاة الحكم والدليل,ركن الزكاة,استحقاق الزكاة,المصلح,الأموال,زكاة,زكاة النقود,زكاة الحبوب,زكاة الزبيب,السيرة النبوية,اهمية السيرة النبوية,محمود عبدالرحيم,السعودية,الامارات,الكويت,البحرين,قطر,العراق,عمان,الاردن,مصر,المغرب,الجزائر,السودان,
,زكاة الفطر,قيمة زكاة الفطر,زكاة,حكم زكاة الفطر,مقدار زكاة الفطر,زكاة الفطر واحكامها,قيمة زكاة الفطر 2021,الفطر,زكاة الفطر وزكاة المال,زكاة الفطر مال,وقت زكاة الفطر,زكاة الفطر حبوب,زكاة الفطر نقدا,زكاة الفطر 1442,زكاة الفطر 2021,إخراج زكاة الفطر,
هل اعجبك الموضوع :
author-img
اهتم بالمعلوميات والتكنولجيا والدراسات والشروحات الخاصه بها،والرياضه والبث الحى للمباريات،وعرض الفديوهات والموسيقى والصور بدون حقوق طبع ونشر

تعليقات