القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص ألانبياء|بداية ألكون ! وسبب أختلاف لون بشرة ألأنسان !

قصص ألأنبياء|بداية ألكون ! وسبب أختلاف لون بشرة ألأنسان ! 

beginning! And the reason for the difference in human skin color
بداية ألكون ! وسبب أختلاف لون بشرة ألأنسان !
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من قصص ألانبياء
جاء أهل أليمن ليسألوا رسول ألله وليتثقفوا فى ألدين يسؤال ؟ 
عن أول هذا ألامر ( أى بداية ألكون
فقال رسول ألله صلى ألله علية وسلم 
كان ألله ولم يكن شىء غيره ، وكان عرشه على ألماء ، ثم خلق ألسماء وألآرض ، ثم خلق ألله ألملائكة من نور ، وأول ماخلق من ألملائكة 
(عزرائيل وجبريل وميكائيل ) 

ثم خلق ألجن من ألنار ومنهم أبليس ، ولكنة تربى على يد ألملائكة وأصبح كواحد منهم ومكث الجن بالأرض 2000 عام فأشاعوا فيها ألفساد وألقتال وسفك الدماء ، فأرسل ألله جند من ألملائكة ومعهم أبليس ، ألذى كان شديد ألطاعة وألعباده لله .
وأجلوا ألمتبقى من ألجن عن ألأرض ألى ألجزر ألمهجورة بألبحار ، وكان لابد من خليفة للأرض ليعمرها ، وينشر فيها ألخير وليبين نهج ألله وطريقة طاعته وعبادته ، فخلق ألله أدم من طين وماء وذلك بعد وجود ألجن بالفين عام .
شاهد الفديو الصوتى ألمصور
فأرسل الله جبريل ألى ألآرض لأحضار قطعة منها ، فرفضت ألأرض ان ينقص منها شيئاً مستعيذه بألله من جبريل ، فرجع لربه ليخبره بأن ألارض رفضت وأستعاذت بك فأعذتها،
فأرسل ميكائيل وفعلت ألأرض معه بمثل ما فعلت مع جبريل ، فأرسل بألأخير ملك الموت عزرائيل ففعلت معه نفس ألآمر !! ولكنه رد عليها ملك ألموت 
{أعوذ بألله بأن لا أنفذ  أمراً لله }
فأخذ قطع من مناطق مختلفة ( قطعة طين سوداء وقطعة طين حمراء وقطعة صفراء
لتكون سبباً بأن بشرة نسل أدم منها ألاسود ومنها الابيض ومنها ألاصفر وما بينهما 
وعندما صعد بقطع الطين الى السماء جفوا واصبحوا تراباً ، فضيف ألماء للتراب ليصبح طيناً لذج - تشكل منه هيكل أدم بطول ستون زراعاً وعرض سبع (37*5م)
 وترك ليجف أربعون سنة .
وكانت ألملائكة تمر على هذا الهيكل بتعجب وأندهاش ، اما ابليس كان يتحسسه ويدق علية ، فيصدر صوتاً صلصالاً ، لذا قال ألله تعالى { من صلصال }

وبعد اربعون عاما نفخ ألله من روحة فى أدم ، لتدب ألحياة بألرأس أولاً ( فعطس أدم )
فقال (ألحمد لله ) فرد علية ألخالق سبحانة وتعالى ( يرحمك ربك ) 
ومن هنا جاءت سنة تشميت ألعاطس 
ثم نزلت الروح لتدب فى عين أدم ، فأول ما رأى ثمار ألجنة ، ومن ثم دبت الروح فى بطن أدم ، فوقع ألجوع فى بطنة ، ثم دبت ألروح برجليه ، فتعجل أدم بسرعة ليأكل من ثمار ألجنة ( فقد خلق ألأنسان فى عجل ) ، لانه يتعجل الخيرات ليحصل عليها .

هذا كان قول رسول الله صلى ألله عليه وسلم لأهل أليمن أجابتا على 
سؤالهم عن بداية الآمر بعنى كيف بداء ألكون .
نسأل ألله لنا ولكم ألعافية ، ودمتم وفى أمان ألله ،،،
قد يهمك أيضاً

كلمات مرتبطة
#قصص _ألأنبياء،#قصة قابيل _وهابيل،#زرية_أدم_عليه_السلام#أدم_وحواء#عدد_أبناءأدم،#قابيل_واختة_قليمة
#اول_جريمة_قتل_بالبشرية#موقع_بسام_ايديا#محمود_بسام#قصة_فديو_صوتى،#بداية_ألكون،سبب_أختلاف_لون_بشرة_ألانسان،#سنة_تشميت_العاطس

هل اعجبك الموضوع :
author-img
اهتم بالمعلوميات والتكنولجيا والدراسات والشروحات الخاصه بها،والرياضه والبث الحى للمباريات،وعرض الفديوهات والموسيقى والصور بدون حقوق طبع ونشر

تعليقات