google.com, pub-6756741503559997, DIRECT, f08c47fec0942fa0 فيلم درب الهوا - اجراء الافلام العربية الممنوعة من العرض +16

فيلم درب الهوا - اجراء الافلام العربية الممنوعة من العرض +16

فيلم درب الهوا - اجراء الافلام العربية الممنوعة من العرض +16 

Darb El-Hawa Film - Conducting Arab films prohibited from showing +16
فيلم درب الهوا - اجراء الافلام العربية الممنوعة من العرض +16
#فيلم_درب_الهوا_اجراء_الافلام_العربية_التى_منعت_من_العرض_+16 

ألرقابة والسينما

فيلم درب الهوا ، فكثيرمن الأفلام العربية منعت من العرض على الشاشة الفضية وشاشات السينما المحلية ، وأبرزها الأفلام المصرية، إذ يكافح صناع السينما في مصر، معارك مستمرة مع الرقابة التي تضع المنع تحت خطوط (خدش للحياءالعام). فهل هذا المنع تقييد للإبداع أو ضبط لما يعرض من أفلام حفاظاً على التقاليد العامة ؟
 فيقول النقاد الفنيين "ليس جديداً على الرقابة منع أفلام من العرض، فلها تاريخ طويل في ذلك، لا بد أن نكون مع الحرية المسؤولة، لكن على الرقابة أن تعي أيضاً أن الجمهور يقوم بشراء تذاكر السينما ليشاهد ما يريده. 
ويرى معظم النقاد الفنيين أنه كلما منعت الرقابة فيلماً من العرض بحجة "خدش الحياء" أو "الإثارة "، انتشر الفيلم بشكل أكبر، كما حصل مع (حلاوة روح) الذي سبق ومنعه رئيس الوزراء المصري السابق، وحين سألوه عن أسباب المنع وهل شاهد الفيلم أم لا، قال "لم أره لكنني سمعت عنه"، هذا أمرٌ يؤكد شيئاً هاماً وهو أن الرقابة لا تراقب بشكل جيد، فكيف يتم منع فيلم وصاحب القرار لم يره ويحكم عليه حكماً فنياً شاملاً.
 وهناك مشكلة حقيقة لدى صناع السينما العربية، فلا يوظفون تلك المشاهد بشكل يخدم أحداث العمل السينمائي، أو في إطار السياق الدرامي ، فلابد أن تكون هناك رقابة مسؤولة، لا تمنع إبداعاً من العرض، ووضع ميثاق شرف سينمائي يراعي ضوابط الفن وتركيبة المجتمع، كالشعوب العربية، ويراعي أيضاً أننا نعيش في عصر مفتوح يستطيع أى شخص برؤية ما يريده عبر الانترنت .
لا بد أن تكون هناك رقابة مسؤولة، لا تمنع إبداعاً من العرض، ووضع ميثاق شرف سينمائي يراعي ضوابط الفن وتركيبة المجتمع، كالشعوب العربية، ويراعي أيضاً أننا نعيش في عصر مفتوح يستطيع الشباب رؤية ما يريدون عبر الانترنت.

 أبرز الأفلام العربية التي منعت من العرض لكثرة المشاهد المثيرة فيها 

قصة فيلم درب الهوا

"أنا عايز واحدة تهزئني ...تهزئني ...تهزئني"
كان عبد الحفيظ باشا طوسون، الذي جسده "حسن عابدين"، يردد تلك الكلمات كلما ذهب إلى حارة "درب الهوا"، ليمارس الرزيلة مع إحدى فتيات الليل ، وكونه مريضاً بالماسوشية، لا يستطيع إكمال العملية الجنسية إن لم تسبه المرأة وتنعته بالحيوان ! كان يتم ذلك في لوكاندة "البرنسيسات"، التي أنشأتها حسنية "شويكار"، لتكن سوقاً خاصاً للدعارة، جمعت فيه بنات الليل وراحت تبيع أجسادهن للزبائن ، من أهمهن زينات "أمل ابراهيم" وأوهام "يسرا" وسميحة "مديحة كامل" ، فيتعرف عبدالعزيز إلى أوهام ويعجب بها وتبادله الحب، ثم يخاف من بطش خاله فيتم زواجه بابنته ، ويوم الزفاف يفضح الباشا أهم زبائن اللوكاندة ، ويهرب ليذهب إلى أوهام فيجدها مذبوحة ، فقد قتلها شقيقها بعد خروجه من السجن انتقاماً لشرفه. 
اسم الفيلم : درب الهوا
أنتاج : 1983 بمصر
الفنانين : حسن عابدين،شويكار،امل ابراهيم،يسرا،مديحة كامل،محمود عبد العزيز
أنتاج عام 1983 وبعد عرضه بستة أسابيع صدر قرار وزاري بسحبه ومنع لعرضه سوق الدعارة ، إلى أن عاد إلى الشاشة الكبيرة عام 1991.

مشاهدة فيلم درب الهوا

 
ليصلك أجمل الافلام ألعربية اضغط على تابعنا
🔗🔗
🔖🔖
#فيلم_درب_الهوا_اجراء_الافلام_العربية_التى_منعت_من_العرض_+16, 
فيلم عربى,فيلم لبنانى,فيلم للكبار فقط,ممنوع من العرض,السينما المصرية,الرقابة العربية,الرقابة المصرية,السعودية,الامارات,الكويت,قطر,البحرين,العراق,لبنان,سوريا,الاردن,لبيا,الجزائر,المغرب,تونس,أجراء الافلام العربية الممنوعة من العرض,فيلم درب الهوا,انتاج 1983 مصر,حسن عابدين,شويكار,يسرا,مديحة كامل,محموعبد العزيز,امل ابراهيم,بسام ايديا,سوق الدعارة فى مصر,لقطات ممثلات عربية عارية,
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -