google.com, pub-6756741503559997, DIRECT, f08c47fec0942fa0 ماهى علامات ذكاء الاطفال ! وماهى صفات الاطفال الموهبين ؟

ماهى علامات ذكاء الاطفال ! وماهى صفات الاطفال الموهبين ؟

ماهى علامات ذكاء الاطفال ! وماهى صفات الاطفال الموهبين ؟ 

Signs of children's intelligence! Qualities of gifted children

ماهى علامات ذكاء الاطفال ! وماهى صفات الاطفال الموهبين ؟  Signs of children's intelligence! Qualities of gifted children

 علامات ذكاء الأطفال 

 منذ ولادة الطفل تبدأ قدراته الذهنية والعقلية والجسدية بالنمو والتطور، وكلّما زاد عمر المولود زادت قدراته العقلية، وزاد الذكاء لديه، وعندما يُصبح الطفل في سن معقولة يمكن للأم إجراء بعض اختبارات الذكاء للطفل، لمعرفة مدى قدراته العقليّة، ومحاولة تطويرها، كما أنّ طبيعة التربية والتنشئة تلعب دوراً كبيراً في تنمية ذكاء الطفل وقدراته العقلية، ولكن عندما يكون الطفل مولوداً حديثاً تظهر لديه بعض العلامات التي تدل على ذكائه، والتي سنذكرها في هذا المقال.

علامات ذكاء المولود

 1
قدرة المولود على الاستكشاف، ومحاولة معرفة ماهيّة الأشياء من حوله، فنجده ينظر إلى الأشياء الموجودة حوله، وخصوصاً الملونة، ويكون في عينيه بريق مميز وواضح، كما يلتفت إلى مصادر الأصوات من حوله.
2
 من أهم علامات الذكاء لدى المولود كثرة الحركة والنشاط، وكذلك قلة النوم.
3
 العامل الوراثي يلعب دوراً كبيراً في الذكاء، ففي أغلب الأحيان نجد أن للأطفال الأذكياء والمتفوقين في دراستهم آباء وأمّهات أذكياء، وفي مراكز علمية مرموقة، لذلك عندما يكون الأهل أذكياء فإنّ نسبة إنجابهم لأطفال أذكياء كبيرة جداً، والعكس صحيح. 
4
قدرة الطفل على تمييز الحالة العاطفية للأم، فإذا كانت حزينة تظهر عليه علامات الحزن، وإذا كانت سعيدة تظهر عليه علامات السعادة؛ حيث تعتبر هذه القدرة دليلاً على ذكاء الطفل، وقدرته على التحليل.
5
 انجذاب الأطفال إلى أشخاص معينين، واللعب معهم دون غيرهم.

 علامات ذكاء الطفل بعد المشى 

1
متابعة بعض برامج الكرتون المخصصة للأطفال دون غيرها، وكذلك معرفة أوقاتها، وأحياناً معرفة رقم القناة وطلب تشغيلها من الأم، فجميع هذه القدرات تدل على ذكاء الطفل وقدراته العقلية المتفوقة.
2
 حب الذهاب إلى الحضانة، ومشاركة المعلمة النقاش، وعند عودته للمنزل مناقشة الأم بما تعلمه في الحضانة، والرغبة في تعلم كل جديد. 
3
الاعتماد على نفسه في القيام ببعض أموره واحتياجاته الشخصية، مثل: ارتداء ملابسه، وربط حذائه، وتناول طعامه، وقضاء حاجاته. 
4
الفضول، وحبّ التعرف على جميع الأشياء، ومعرفة استخداماتها وأسمائها والسؤال عنها.
5
 استجابة الطفل لما تطلبه منه الأم أو الأب، فهذه تعتبر من أهم علامات الذكاء لدى الطفل.
6
 قدرة الطفل على التعامل مع الألعاب التي تحتاج إلى تركيز وذكاء، مثل: لعبة الليجو والبازل. 

عوامل مؤثرة في نسبة ذكاء الطفل

 تعتمد هذه القدرات كثيراً على التغذية السليمة التي يحصل عليها الطفل، لذلك يتوجب على الأم الاهتمام بتغذية طفلها؛ حتى ينمو نموّاً سليماً، وتتطوّر قدراته العقلية والذهنية، كما تعتمد قدرات الطفل العقلية على البيئة الأسرية التي يعيش فيها، وعلى مقدار الاستقرار الأسري، وتعتمد على طرق التربية الصحيحة، والتي يتمّ من خلالها تنمية هذه القدرات وإبرازها.

صفات الأطفال الموهوبين

 تعتبر الموهبة نعمة من نعم الله تعالى على الإنسان والتي قد تكون بدنية أو عقلية، وفي هذا العالم يولد عدد كبير جداً من الأطفال ولديهم موهبة فطرية كامنة، لكن للأسف نجد معظم الآباء والأمهات لا ينتبهون لتلك المواهب فلا يعطونها حقها من الرعاية والاهتمام، فيكبر الطفل وتخبو موهبته شيئاً فشيئاً إلى أن تنعدم، وهناك صفات يتمتع بها الطفل الموهوب إذا ما تعرّف عليها الآباء ،  فإنّها ستساعدهم كثيراً على اكتشاف مواهب أبنائهم، وبالتالي إعانتهم على تنمية الطفل الموهوب .

صفات الطفل الموهوب العقلية

1
 الصفات العقلية التعلم المبكر للقراءة والكتابة.
2
 قوة التركيز والملاحظة للأمور والأشياء من حوله.
3
 قوة الذاكرة والفطنة وسرعة البديهة.
4
 محبة الاطلاع والاستكشاف.
5
 حب القراءة والمطالعة.
6
 امتلاك مفردات لغوية كثيرة والقدرة على استخدامها في جمل في سن مبكرة. 
7
الميل للألعاب التركيبية. 
8
محاولة الاختراع والإبداع في صنع بعض الأشياء كالألعاب مثلاً. 
9
القدرة في سن مبكرة على إدراك العلاقات السببية.

صفات الطفل الموهوب الجسدية

1
 التكلم والمشي في سن أبكر من السن التي يتكلم ويمشي فيها باقي الأطفال.
2
 التمتع بصحة جيدة وجسم قوي. النضج في مرحلة مبكرة.
3
 الصفات النفسية الميل والقدرة على أخذ صفة القيادة بين أقرانه.
4
 القدرة على تكوين علاقات اجتماعية جيّدة مع من حوله، وصداقات مع من هم أكبر منه سناً. 
5
القدرة على التعبير عن مشاعره وأفكاره. 
6
القدرة على نقد الذات. 
7
تقدير الآخرين واحترام مشاعرهم وإسعادهم بشتى الوسائل. 
8
محبة النظام والترتيب في الأمور كلها وطاعة الوالدين.
9
 الميل إلى الألعاب الصعبة التي تعتمد على قوانين معقدة تحتاج لتفكير عميق. 
10
سرعة إنجاز العمل مع إتقانه.

كيفية التعامل مع الطفل الموهوب

1
 إدراك الأبوين قيمة الموهبة وشكر الله على هذه النعمة والاستعانة به للتمكن من تنميتها في الطفل.
2
 إتاحة الفرصة للطفل وتوفير الجو المناسب والهادئ له عندما يريد أن يبتكر شيئاً أو يفكر في مسألة معينة.
 3
تشجيع الطفل على الاهتمام بالنقطة التي وجدوا فيها الموهبة، ومنحه الثقة بنفسه وقدرته على فعل الشيء الكثير؛ لأنّ الثقة بالنفس تفجر الطاقات الكامنة.
4
 توفير الكتب المتنوعة النافعة التي يمكن للطفل من خلالها أن يوسع اطّلاعه ويغذّي أفكاره الابتكارية، وتخصيص مكتبة لوضع الكتب فيها. 
5
مدح الطفل عندما يقوم بشيء جديد ومكافأته، مع الحذر من المبالغة في ذلك كي لا يغتر بنفسه. 
6
الحذر من الاستهزاء بالطفل وآرائه مهما كانت بسيطة، فهذا يزعزع ثقته بنفسه ويقتل موهبته.
7
 طرح مسائل تحتاج إلى حلول وعرضها على الطفل ليفكر بها؛ كسؤاله عما يفعل إن تعرض لموقف ما في الطريق أو مع أحد أقرانه.
تاج
#ماهى_علامات_ذكاء_الاطفال_وماهى_صفات_الاطفال_الموهبين
رعاية الطفل,صحة الطفل,الرضاعة الطبيعية,امراضالاطفال,تطعيم الاطفال,منظمة الصحة العالمية,حديثى الولادة,الولادة المبتسرة,اليونسيف,صحة وتطور الاطفال اليافعين,نقص المناعة للأطفال,الاسهال,الالتهاب الرئوى للطفل,علامات المرض عند الاطفال,علامات المرض عند الرضع,الحبل السرى,اسباب موت الاطفال,علاج امراض الاطفال,النوم عند الطفل,التغذية,الرعاية الصحية الفورية للآطفال,طبيب اطفال,مرض اليرقان لحديثى الولادة,حقوق الطفل,تمريض,الخدج,طب الاطفال,الولادة المبكرة,اليوم العالمى للطفل,تقلصات المعدة للرضيع,الاسهال,الجفاف,الامساك,الخنفرة,انسداد الانف,الصفراء,رعاية الطفل,الرعاية الصحيةللأطفال,التطعيم,الحبل السرى,مناعة الطفل,ضعف المناعة,عادات تضعف مناعة الطفل,المواد الحافظة والمناعة,المضادات الحيوية والمناعة,السكريات والمناعة,اسباب فقدان الشهية,علاج فقدان الشهية,علامات ذكاء الاطفال,صفات الاطفال الموهوبين,مؤثرات نسبة ذكاء الطفل,صفات الاطفال الموهوبين عقليا وجسديا,التعامل مع الطفل الموهوب,
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -