القائمة الرئيسية

الصفحات

ألخليج العربى ودرجات الحرارة الصيفة القاتلة

ألخليج العربى ودرجات الحرارة الصيفة القاتلة

The Arabian Gulf and the deadly summer temperatures
درجات الحرارة,درجات الحرارة بالكويت,درجات الحرارة اليوم,درجات الحرارة اليوم الجمعة,ارتفاع درجات الحرارة بالسعودية والكويت,ارتفاع درجات الحرارة,اخر الأخبار العربية والعالمية,وفيات بسبب ارتفاع درجات الحرارة,مزروعات تتحمل درجات الحراره العاليه,أخبار الدول العربية,درجة الحرارة,اسباب ارتفاع حرارة السيارة,الحرارة,أخبار قناة العربية,الصيف حرارة الصيف ,درجات الحرارة بالامارات ودبى,درجات الحرارة القاتلة,بالخليج,السعودية,الامارات,الكويت,عمان,قطر,البحرين,دبى,حرارة الصيف المرتفعة بالخليج العربى,
#ألخليج_العربى_ودرجات_الحرارة_الصيفة_القاتلة

فكرة ألموضوع 

تصادف اننى قضيت سنوات من عمرى بمناطق مختلفة بالخليج العربى بحكم العمل ، الامارات العربية المتحدة ، الكويت ، السعودية ، قطر فى سنين مختلفة وقت الصيف ، حيث الدرجات العالية مع الرطوبة الشديدة مثال مدينة جدة بالسعودية ، او درجات الحرارة الشديدة التى تصل الى 50 درجة كما هى بمدينتى الكويت ودبى ! ولكن التكنولجيا الحديثة المعتمدة على الكهرباء والتطور بألأختراعات مثل ألمكيفات !  جعل من العيش فى تلك البيئة الصحراوية أمر يسير بالنسبة للمقيمين بتلك المناطق .
ولكن كان هناك سؤال يدور فى رأسى دائماً ! كيف كان يعيش أهل الخليج في الصيف قديماً قبل التطور التكنولوجى ؟ ولأن كل زياراتى للأمارات والسعودية والكويت صيفاً وحتى في اوقات الليل ! وجدت صعوبة في البقاء خارج المنزل أو السيارة مطولاً بعيداً عن المكيف حيث الحر الشديد والرطوبة ألعالية التى تكتم الانفاس بالنهار والليل ! فماذا كان فعل الاجداد ليتأقلموا فى تلك البيئة ألصيفية ألقاتلة للبشر ؟
وسألت كبار السن من أهل الخليج بالسعودية والامارات والكويت!
#ألخليج_العربى_ودرجات_الحرارة_الصيفة_القاتلة

أجابة مواطنى الخليج 

الحرارة هنا في الخليج شيء صعب جدا على البشر ، حرارة ممكن أن تقتلك ، وعندما يقول لك الأطباء تجنب أشعة الشمس لكي لا تصيبك ضربة شمس ، فصدقني إذا كنت لست شخصاً من مواطنى الخليج ! وجلست أكثر من نصف ساعة في أشعة الشمس مباشرة سوف تدخل بغيبوبة ، ولن تبقى لك قطرة ماء في جسمك ، فى شهور الصيف الشديدة (يونيو -  يوليو - أغسطس ) الحرارة بالظل من 30 الى 35 درجة ، وفى الشمس تتجاوز حاجز 50 درجة .
و شهر رمضان الكريم أن جاء فى دورته الصيفية ، الجميع يبقون في بيوتهم على المكيفات ، يكاد المكيف لا ينطفئ طوال اليوم ، وأن خرجت للضرورة القصوى بالسيارة المكيفة ، فلن تستطيع المشى أبدا ، ولو لمسافة صغيرة ! اما من حرارة الشمس الحارقة أو الرطوبة العالية ألتى تسبب ضيق التنفس وعدم جفاف ألعرق المرطب لبشرة الانسان.
وقد ترى عندنا بعض الأشجار خاصتاً فى المناطق المفتوحة على أشعة الشمس ! وستجد تلك الاشجار مروية وناضجة من اسفل ومحروقة ويابسة من الأعلى ، كأنها محترقة! ،
لذا ينتشر زراعة النخيل كثيرا  ! لمقاومتة للحرارة  ، وعادةً  نزرع النخيل بصورة كثيفة لنزرع تحتها الأشجار التي تحتاج للماء والظِل.
#ألخليج_العربى_ودرجات_الحرارة_الصيفة_القاتلة

سكان الخليج العربى قديماً

أما عن الناس قديما ، كيف عاشوا في تلك الفترة بدون ألتكنولجيا ألحديثة من كهرباء ومكيفات ؟
كان معظم الناس من البدو فى الخليج العربى خاصتا فى شبة الجزيرة العربية ، وقبل أكتشاف ثرواتهم المعدنية !  يعيشون الحياة البدوية الصعبة ، وسط درجات الحرارة العالية ، واستغلوا كل شىء ممكن أن يجنبهم بعضاً من تلك الحرارة القاتلة ، متمسكين بأراضيهم التى يعيشون عليها طوال العام ، فقط كانوا ينتقلون من مكان لأخر للبحث عن الماء .
وإستغل قاطنى الخليح العربي قديما كل شيء ممكن أن يجنبه بعضاً من تلك الحرارة،
فلو أتينا إلى لباسة ! لوجدنا أنه كان يلبس (الإزار) لتغطية عورتة ، ويلبس اللبس الأبيض الطويل والفضفاض لعلمهم بأن اللون الأبيض يعكس أشعة الشمس ، ويرتدون غطاء الرأس لتجنب ضربة الشمس ، ويثبتونه بحبل يربطونه حول رؤسهم (العقال).
#ألخليج_العربى_ودرجات_الحرارة_الصيفة_القاتلة
أما في السفر والترحال فكانوا في أغلب الأحيان يبدأون السفر ما بين الساعة الثالثة والرابعة مساءً ويواصلون المسير في الليل حتى قرابة الظهيرة من اليوم التالي ، ثم يبحثون عن مكان بالظل للراحة حتى الثالثة مساءً وبعدها يتابعون السير مرة أخرى.
أما من ناحية المسكن ! فكانت البيوت تصنع من الطين لأنه يحافظ على برودة الظل ، ولهذا تجد المباني القديمة ألآثرية بالخليج ( السعودية - اليمن - الامارات - عمان - الكويت ) خاصتاً المساجد القديمة الاثرية  ، تحتوي على ثقوب أو فتحات في الأسفل وفتحات في الأعلى ، وتلك الفتحات طريقة ذكية لتبريد البيت أو المسجد ، فكما يعرف الجميع ، فإن الهواء البارد يكون في الأسفل والهواء الساخن يكون في الأعلى (لأن الهواء البارد أثقل من الساخن) فيدخل الهواء البارد من الفتحات السفلية وفي المقابل يخرج الهواء الساخن من الفتحات العلوية.
يزرعون النخيل بكثرة فى اماكن تواجد الماء القليل ، ومقاومتة للحرارة ،مستفيدين من ثمار البلح الغنية بالاملاح المعدنية والسكر ( التمر )، يرعون الابل والغنم مستفيدين من البانها المرطبة للجسم .
اما فى الاماكن الحضرية التى يتوفر بها الماء بكثرة ، ويتجمع بها القبائل المقيمة بصفة دائمة ، فلا يختلف الحال كثيراً ، بعادات المسكن والملبس والمأكل عن بدو الصحراء ! فقد اهتموا بزراعة البساتين والنخيل والاشجار، التى تحميهم من حرارة الشمس وتلطف الجو نهاراً ، وفي العموم صيفاً كان الناس ينامون على الاسطح ، وايام الحر الشديد تبلل الشراشف بالماء وتتغطى بها ، وينامون بعد صلاة العشاء وحتى فجر اليوم التالى .
في النهاية أقول أن أجدادنا فى الخليج العربى عانوا كثيرا من العيش في الجزيرة العربية وحرارتها المرتفعة ، وصحاريها القاحلة ، ومواردها القليلة ! ولكن بهمتهم وذكائهم وصبرهم وتأقلمهم بالبيئة ألمحيطة !  إستطاعوا ان يتغلبوا على درجات الحرارة الصيفية القاتلة.
#ألخليج_العربى_ودرجات_الحرارة_الصيفة_القاتلة

عزيزى الزائر 

أذا كنت لديك فكرة او معلومة عن كيف تمكن اجدادنا بالخليج العربى ( بالامارات ، السعودية ، الكويت ، عمان ، قطر ، البحرين ) بالتغلب على تلك الحرارة الصيفية القاتلة شاركها معنا بالتعليقات ، حتى تتعرف الاجيال الجديدة بعزيمة ونضال اجدادهم .

بالضغط على تابعنا سيصلك جديد موضوعاتنا الادبيه

درجات الحرارة,درجات الحرارة بالكويت,درجات الحرارة اليوم,درجات الحرارة اليوم الجمعة,ارتفاع درجات الحرارة بالسعودية والكويت,ارتفاع درجات الحرارة,اخر الأخبار العربية والعالمية,وفيات بسبب ارتفاع درجات الحرارة,مزروعات تتحمل درجات الحراره العاليه,أخبار الدول العربية,درجة الحرارة,اسباب ارتفاع حرارة السيارة,الحرارة,أخبار قناة العربية,الصيف حرارة الصيف
,درجات الحرارة بالامارات ودبى,درجات الحرارة القاتلة,بالخليج,السعودية,الامارات,الكويت,عمان,قطر,البحرين,دبى,حرارة الصيف المرتفعة بالخليج العربى,
هل اعجبك الموضوع :
author-img
اهتم بالمعلوميات والتكنولجيا والدراسات والشروحات الخاصه بها،والرياضه والبث الحى للمباريات،وعرض الفديوهات والموسيقى والصور بدون حقوق طبع ونشر

تعليقات